Search

ITF youth in Palestine

Global unions supporting young transport workers in Palestine

Steps forward

May 14, 2016

By Simon Lau, Unifor Canada

Through this incredible journey, I experienced a whirlwind of emotions. From shock in witnessing how the Israelis chose to oppress the Palestinians as second class citizens, to joyous in knowing that the General Union of Transport Workers have made a concerted effort to make female and youth representations a priority in their leadership structure, and all the way to the feeling of determination to do more going forward.

This trip has shown that when the international community stands together, anything is possible. As proof by the ITF truck drivers assistance project, we can make a profound difference even if we are hundreds or thousands of miles apart.

Once I get home to Canada, I plan to make awareness my number one priority. I am not confident that enough of our youths know about the great work Unifor is doing in Palestine. I feel obligated to make sure all our youths understand and take pride in what we have done because this too is their triumph. From there, our youths should come together and decide what further projects we can galvanize around.

In closing, I am personally honoured to have been invited to this once in a lifetime experience. I am proud to say that I am a unionist because when there is a call for help, labour organizations and unions do not make excuses, but rather take concrete actions. A special congratulations to the ITF for their leadership and all the amazing work they are doing globally.

Until next time, please remember that labour solidarity can indeed make the world a better place!

Advertisements

@JimmDiezel, Unite and #ITFYouthinPalestine at the ITF Truck Stop: Back2Back

ITF Truck Drivers Assistance project

May 13, 2016

By Simon Lau, Unifor Canada

The ITF Truck driver assistance project, sponsored by Unifor, is a perfect example of what global collective action can accomplish. 

لجنة عمال النقل الشباب في النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين

 

الشاحنات التي تحمل اللوحة الصفراء

GUTW Youth Committee

yellow plates trucks

النقابات القوية بحاجة الى المرأة

توجهنا اليوم إلى بيت لحم لزيارة لجنة المرأة في النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين. وكان من بين الحضور نداء أبو زنط رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة والاخت منى جبران رئيسة لجنة المرأة في بيت لحم جنبا إلى جنب مع اعضاء لجنة المرأة في بيت لحم.

لقد تعرفنا على التحديات التي تواجه المرأة العاملة في فلسطين، وكيف أنهن ونقاباتهم قاموا بتنظيم وتثقيف النساء الاخريات للعب دور فاعل في نقاباتهم.

تشغل المرأة حاليا ما نسبته 16٪ فقط في سوق العمل ولكنها تشغل ما نسبته 30٪ من عضوية النقابة والتي لا تزال تنمو جنبا إلى جنب مع عضوية عمال النقل الشباب التي تتزايد أيضا.

علمنا ايضا كيف قامت النقابة خلال السنوات الخمسة الماضية بزيادة عضويتها 500 عضو وان نسبة المرأة تشكل الجزء الاكبر من تلك العضوية. وتم هذا على الرغم من القوانين المعادية للعمال التي تجعل من الصعب على المرأة أن تتلقى أجور و ظروف عمل مساوية بالاضافة الى العديد من التحديات الاخرى.

على سبيل المثال النساء لا يحصلون إلا على 300 $ في الشهر الذي يعتبر تحت خط الفقر ويفضل أرباب العمل السائقين الرجال على النساء لتجنب دفع إجازة الأمومة. كما أنهم يعانون ايضا من الاعتداء الجسدي والتحرشات الجنسية من إدارة وأرباب عمل مجردين من المبادىء حيث تم في احدى الشركات تهديدهم بالفصل.

ما وجدته مهما بشكل كبير انه بالرغم من كل هذه المصاعب التي يعانون منها الا انهم يناضلون في المقدمة و باعداد كبيرة عندما يكون هناك تجمع أو مظاهرة. هن ناشطات في التنظيم وتثقيف الاعضاء الاخرين وإحداث التغيير الإيجابي لإخوانهم وأخواتهم في مكان العمل.

على المستوى التنفيذي تشغل النساء الآن 8 مناصب تنفيذية في مجلس النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين، (بما في ذلك رئيسة دائرة الشباب ولاء) ولقد تم تسهيل ذلك من قبل القيادة القوية للنقابة التي تقوم بالتاكد من ان قضايا عمال النقل الشباب و المرأة في طليعة عملية صنع القرار في النقابة. الامر الاخر الذي جعل هذا ممكنا أيضا المؤتمر الاخير للنقابة الذي قام فيه الاعضاء بالموافقة على قرار بأن 30٪ من نسبة مجلس النقابة يجب ان يكون ممثلا من المرأة والان هذه هي السياسة التي تطبقها النقابة.

النساء في النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين جنبا إلى جنب مع الاتحاد الدولي لعمال النقل يمهدون الطريق لغيرهم من النساء وغيرهم من العاملين الشباب من خلال إظهار ما يمكن تحقيقه من خلال العمل الجماعي، ليس فقط في مكان العمل ولكن في النضال من أجل العدالة و حياة أفضل للجميع. قم بالحصول على المزيد من المعلومات حول عمل الاتحاد الدولي لعمال النقل لتعزيز ودعم المرأة العاملة في قطاع النقل.

متحدين

دان كروملين

مندوب نقابة النقل البحري الاسترالية

الطريق إلى المساواة بين الجندر

10 مايو، 2016

سيمون لاو، نقابة يونيفور – كندا

هذا الصباح تم تكريم الوفد بفرصة لقاء لجنة المرأة في النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين.

وكانت المناقشات التي أجريناها مع اللجنة تثقيفية وتنويرية على حد سواء. لقد تعلمنا أن العديد من القضايا التي يعتبرها البعض منا من المُسلمات ليست كذلك في فلسطين. على سبيل المثال، لغاية السنوات القليلة الماضية لم يكن من المسموح للنساء قيادة السيارات مهنيا (كقيادة سيارات الأجرة والحافلات والشاحنات)

على الرغم من أنه يسمح للنساء العمل كسائقات، الا انهم لا زالوا يواجهون العديد من الصراعات الخطيرة مثل عدم المساواة في الأجور، وظروف العمل السيئة، التحرش في مكان العمل الذي يجب أن يكون قضية عفا عليه الزمن في عام 2016.

وينبغي أن يكون المبدأ الأساسي المتمثل في الأجر المتساوي للعمل اللائق والمتكافىء مبدأ مقدس في كندا وفلسطين وجميع أنحاء العالم. وعلاوة على ذلك، أي عامل، ذكرا أو أنثى، يجب أن لا يشعر انه مهدد بفقدان العمل أو ان يتعرض لضغوط عند القيام بأي شيء ليس مرتاحا في القيام به.

هذا يبين بوضوح الحاجة إلى المنظمات العمالية والنقابات لمواصلة هذا النضال حيث ان العدالة الاجتماعية والمساواة تعتبر قضايا بلا حدود. يقع علينا جميعا واجب للضغط على الحكومات، داخليا و خارجيا، للتأكد من أن جميع العمال يعاملون بالكرامة التي يستحقونها جميعا.

img_0483

Create a free website or blog at WordPress.com.

Up ↑