10 مايو، 2016

سيمون لاو، نقابة يونيفور – كندا

هذا الصباح تم تكريم الوفد بفرصة لقاء لجنة المرأة في النقابة العامة لعمال النقل في فلسطين.

وكانت المناقشات التي أجريناها مع اللجنة تثقيفية وتنويرية على حد سواء. لقد تعلمنا أن العديد من القضايا التي يعتبرها البعض منا من المُسلمات ليست كذلك في فلسطين. على سبيل المثال، لغاية السنوات القليلة الماضية لم يكن من المسموح للنساء قيادة السيارات مهنيا (كقيادة سيارات الأجرة والحافلات والشاحنات)

على الرغم من أنه يسمح للنساء العمل كسائقات، الا انهم لا زالوا يواجهون العديد من الصراعات الخطيرة مثل عدم المساواة في الأجور، وظروف العمل السيئة، التحرش في مكان العمل الذي يجب أن يكون قضية عفا عليه الزمن في عام 2016.

وينبغي أن يكون المبدأ الأساسي المتمثل في الأجر المتساوي للعمل اللائق والمتكافىء مبدأ مقدس في كندا وفلسطين وجميع أنحاء العالم. وعلاوة على ذلك، أي عامل، ذكرا أو أنثى، يجب أن لا يشعر انه مهدد بفقدان العمل أو ان يتعرض لضغوط عند القيام بأي شيء ليس مرتاحا في القيام به.

هذا يبين بوضوح الحاجة إلى المنظمات العمالية والنقابات لمواصلة هذا النضال حيث ان العدالة الاجتماعية والمساواة تعتبر قضايا بلا حدود. يقع علينا جميعا واجب للضغط على الحكومات، داخليا و خارجيا، للتأكد من أن جميع العمال يعاملون بالكرامة التي يستحقونها جميعا.

img_0483

Advertisements