9 ايار 2016

سايمون لاو، نقابة يونيفور، كندا

وصل الاتحاد الدولي لعمال النقل وائتلاف من النقابات العمالية العالمية القوية أخيرا إلى فلسطين. حتى قبل أن تطأ قدمي التراب الفلسطيني، شعرت أن الإسرائيليين لا يتعاملون مع الفلسطينيين على قدم المساواة. سواء باجبارهم على الوقوف في خط مختلف، او ان يملوا عليهم اين وكيف يمكنهم العيش، بالاضافة الى عدم المساواة في الأجور، أو عمليات التفتيش الأمنية المتكررة، ومعاملة الفلسطينيين من قبل الإسرائيليين كمواطنين من الدرجة الثانية.

بوصفنا من نقابات عمالية، وخاصة في يونيفور، كل هذه المظالم تمثل كل ما ندافع عنه ونعمل على القضاء عليها. وتقع علينا مسؤولية محاربة عدم المساواة ورفع مستوى العيش للجميع، بغض النظر عن مكان وجودهم. مع وضع هذا بعين الاعتبار، نحن هنا لتوحيد صوتنا الجماعي معا والوقوف جنبا إلى جنب مع إخواننا وأخواتنا الفلسطينيين. خلال هذا الأسبوع، سوف نجتمع مع القادة النقابيين المحليين، عمال النقل الشباب، وقيادة الحكومة.

على الرغم من أننا لا يمكن أن نحل كل هذه المظالم في ليلة وضحاها أو حتى قبل انتهاء مدة هذه المهمة، ليس هناك شك في أن اي حكومة لن تستطيع أن تحارب قوة الصوت والتضامن العالمي. هذه المهمة سوف تبني الأساس حيث يمكن أن تحدث تغييرات إيجابية في نهاية المطاف، وعمال النقل الفلسطينيين يعرفون أنهم يمكنهم دائما الاعتماد على دعم من شبكة عالمية قوية.

انتظروا المزيد.

Advertisements